الاستعراض الدوري الشامل

الاستعراض الدوري الشامل عملية فريدة تنطوي على استعراض سجلات حقوق الإنسان الخاصة بجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ويوفر الاستعراض فرصة لجميع الدول للإعلان عن الإجراءات التي اتخذتها لتحسين أحوال حقوق الإنسان في بلدانها والوفاء بالتزاماتها في هذه الصدد. وأحد السمات الرئيسية المميزة لمجلس حقوق الإنسان اعتماده للاستعراض الدوري الشامل لضمان معاملة كل الدول معاملة متساوية عند تقييم وضع حقوق الإنسان فيها.

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الاستعراض الدوري الشامل بموجب القرار رقم 251/60 في 15 آذار/ مارس 2006 عندما أنشأت مجلس حقوق الإنسان نفسه. ويعتبر الاستعراض الدوري الذي لا نظير له عملية تعاونية، حيث تم استعراض سجلات حقوق الإنسان في جميع الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة والبالغ عددها 192 دولة بحلول شهر أكتوبر 2011. ويمثل الاستعراض الدوري الشامل إحدى الأدوات الرئيسية التي تحث الدول على الوفاء  بمسئولياتها واحترام حقوق الإنسان وكافة الحريات المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. والهدف النهائي من آلية الاستعراض الدوري هو تحسين و تعزيز حقوق الإنسان في جميع الدول الأعضاء ومعالجة انتهاكات حقوق الإنسان أينما وقعت.